امراض الاطفال الرضع

أمراض تصيب الأطفال حديثي الولادة

امراض الاطفال الرضع

ما هي أشهر الأمراض بالنسبة للأطفال حديثي الولادة ؟

قبل ان نبدأ في ذكر أشهر الأمراض للأطفال حديثي الولادة عليك ان يلفت انتباهك التأكد من أن طفلك بخير ولا يُعاني من أي مشكلة، وهنا يأتي دورنا حيث نوضح لكم في السطور التالية اخطر امراض الاطفال حديثي الولادة وكيف يُمكنك تجنبها، لذا تابعي قراءة الموضوع.

للأسف هناك بعض الأمراض والمشاكل الصحية التي قد يتعرض لها طفلك بعد الولادة مباشرة وقد تكون تلك الأمراض وراثية عن طريق الجينات الوراثية أو عدوى فيروسية وبعض تلك الأمراض قد تحتاج إلى التدخل الجراحي على الفور لعلاجها، بينما هناك امراض أخرى يُمكن للطبيب وصف أدوية فعالة للتغلب عليها.

أمثلة علي أمراض الأطفال الرضع

امراض الرضع

حسب ما أظهرت الدراسات والبحوث الطبية هناك بعض الاضطرابات التي يتعرض لها جسم الطفل بعد الولادة مباشرة، من أخطرها ما يلي:

  • الأصابة بأنسداد فتحة الأنف

ويُمكنك بكل بساطة التأكد من أن طفلك يُعاني من هذه المشكلة أم لا عن طريق متابعة تنفسه؛ إذا كان يتنفس من الفم؛ فهذا قد يدل على مشكلة انسداد الأنف وغالبًا ما يصدر عن الطفل بعض الأصوات عند تنفسه، وهذه تُعد من الحالات التي تتطلب تدخل جراحي على الفور لعلاجها.

  • الأصابة بأنسداد في فتحة الشرج

وهذه أيضًا تُعد من أخطر امراض الاطفال حديثي الولادة ولذلك من الضروري التأكد من أن الطفل يقوم بعملية التبرز قبل الخروج من المستشفي، وإذا كان يُعاني من هذه المشكلة سيتخذ الطبيب المختص الإجراءات اللازمة للعلاج قبل أن يزداد الوضع سوءًا لديه.

  • بعض أمراض القلب

أمراض حديثي الولادة

بالطبع تتساءلين كيف يُمكنك التأكد من أن طفلك يُعاني من مشكلة في عضلة القلب أم لا؟!!! حسنًا، هناك بعض العلامات التي تظهر على طفلك وتأكد على إصابته ببعض الأمراض القلبية الخطيرة من بينها تغير لون الشفاه ولون الأطراف إلى اللون الأزرق؛ في هذه الحالة يجب تدخل الطبيب على الفور.

  • الأصابة بأنسداد الأمعاء

وهذه أيضًا تُعد من امراض الاطفال حديثي الولادة حيث يتعرض الطفل لهذا النوع من الاضطرابات بسبب الإصابة بميكروب خلال لفترة الحمل؛ وهذا الميكروب هو ما ينتج عنه الالتهاب الشديد في الأمعاء يسبب في نهاية الأمر الانسداد، وغالبًا ما يكتشف الأطباء هذه المشكلة في اليوم الثالث من الولادة لأن الطفل يتبرز بشكل طبيعي جدًا في اليومين الأوائل ولكن بعد ذلك يتوقف عن التبرز وهنا يستطيع الطبيب تحديد المشكلة.

الأمراض السابقة تُعد من أخطر امراض الاطفال حديثي الولادة؛ لكن هناك أيضًا بعض الاضطرابات التي يتعرض لها الطفل بعد الولادة بعدة أيام وأحيانًا أسبوع، وعلاج هذه الاضطرابات يتم تدريجيًا خلال عدة شهور ومن بين تلك الأمراض ما يلي:

  • بعض الأمراض التي تصيب السمع للطفل

امراض صغار السن

قد تلاحظين أن طفلك يُعاني من مشكلة ضعف السمع بعد مرور الشهور الأولى من الولادة وخاصة عند تأثره بالأصوات المجاورة العالية أو إظهار رد فعال قوية كانتفاضة الجسم عند حدوث أصوات عالية بجواره.

  • الأصابة بضعف النظر

وهذه تُعد من الاضطرابات التي يتم اكتشافها مُؤخرًا وهذا بالطبع لأن قياس نسبة نظر الطفل تحتاج إلى بعض الوقت حيث يري الطفل المولود حديثًا وميض من الضوء فقط ولا يظهر عليه أي رد فعل عنيف بسببه، لذا قد يحتاج الأمر إلى الانتظار للشهر الثاني للتأكد من أن حاسة النظر لديه سليمة 100%.

  • الأصابة بربط اللسان

قد يعتقد البعض أن مشكلة اللسان المربوط من الأمراض الوراثية العادية التي لا تضر الطفل والأسوأ من ذلك لا يُمكن إصلاحها ولكن بعض الدراسات والبحوث الطبية أكدت أن تأخر النطق لدى الأطفال أو فقدان القدرة على نطق العديد من الحروف بشكل صحيح، وهذا النوع من الأزمات الطبية ليس بسبب الاضطراب النفسي أو تأخر نو الوظائف العقلية لدى الطفل، لكنها قد تحتاج إلى تدخل جرحي بسيط لعلاجها بشكل سليم والتعافي منها.

  • الأصابة بداء السكري

وهذا أيضًا يُعد من امراض الاطفال حديثي الولادة وغالبًا ما يتعرض لها بسبب العوامل الوراثية أو إصابة الأم بارتفاع في معدلات السكر في الدم خلال فترة الحمل، وهذا يُعتبر من الاضطرابات الأكثر شيوعًا إذا كانت هناك حالات وراثية أخرى في العائلة تُعاني من أزمة السكري.

ومن أكثر العلامات التي تُشير إلى أن طفلك يُعاني من مرض السكري هي كثرة التبول وفقدان الوزن بشكل زائد عن الحد الطبيعي وأيضًا إصابة الطفل بأمراض أخرى، ولذلك من الضروري إجراء اختبار لقياس معدلات السكري في الدم بشكل منتظم بعد الولادة.

  • الأصابة بحالة الخصية المعلقة

وعلى الرغم من أن نسبة إصابة الأطفال بهذا النوع من الاضطرابات ضعيفة؛ إلا أن هناك بعض الأطفال الذين يُعانون من بقاء الخصية في موضع غير موضعها الطبيعي، وهذه الحالة قد تحتاج إلى التدخل الجراحي لإعادتها إلى وضعها الطبيعي قبل أن تتعرض للضمور والتلف ويُصاب الطفل بالعقم.

  • الأصابة بمرض التوحد

ويُعد التوحد من بين امراض الاطفال حديثي الولادة الأكثر تعقيدًا لأنه من بين الأمراض النفسية، لكن يُمكن التأكد من أن الطفل يُعاني من التوحد بعدة علامات من بينها ما يلي:

  • فقدان الطفل القدرة على التواصل المباشر بالعين مع من حوله، لذا قد تجده لا ينظر إليك بينما ينظر إلى الفراغ ودائمًا ما تجده يعيش في عالمه الخاص.
  • قد يظهر على الطفل ردود الأفعال استجابة لمن حوله كالضحك عندما تلعبين معه، لكن طفل التوحد ليس كذلك ستجده يعيش في عالم خاص به لا يتأثر بما تفعله في أغلب الأحيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *