الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية و أهميتها للرضيع

الرضاعة الطبيعية و أهميتها

اهمية الرضاعة

تمتنع بعض الأمهات عن إرضاع مواليدهن خشية من إفساد قوامهن وحجم صدورهن . كما يظن البعض الآخر أن الرضاعة تستهلك من طاقة الام .

وقد أثبتت الاختبارات العلمية عدة فوائد للرضاعة وبينت أنه من الضروري آن تقوم الأم بإرضاع طفلها من الثدي لما لذلك من فوائد ومنها:

أثر الرضاعة على جسد الأم

تفيد الرضاعة الطبيعية جسد الأم حيث تساعد على تقلص جدران الرحم  وعودته إلى حجمه وموقعه الطبيعيين بسرعة .

أثر الرضاعة على المولود

الرضاعة الطبيعية

يكتسب الطفل الذي يتغذى بلبن الأم مناعة ضد الأمراض ، وقد ثبت آن نسبة الإصابة بالأمراض  عند الأطفال الذين يتغذون بلبن الأم أقل منها عند الآخرين . اضافة لكون حليب الأم معقمأ طبيعيأ مما يبعد عن الرضيع الإصابة بالأمراض المعوية . وهي أيضأ أشد إرضاء لغريزة المص عند الطفل مما يمنه أحيانأ عادة مص الأصبع التي يصعب التخلي عنها .

الأثر النفسي

تشعر الأم المرضعة بعادة نفسية تولدها فيها الرضاعة الطبيعية لشعورها بأنها تزود طفلها بما لا يستطيع غيرها تزويدها به  وتشعرها بأنها أم حقيقية ويدفعها ذلك لحب طفلها، ويزيدها تعلقأ به .

أثر الوضاعة على حجم الثديين

الحمل الأخيرة تأخذ خلايا الغدد المنتجة للحليب بالنمو والتضخم ويبدأ الحليب بالتدفق عا يزيد الصدر سعة . وننصح هنا الأم أن ترتدي حاملة صدر تشد الثديين إلى أعلى . ويستحسن استعمالها خلال الأشهر الأخيرة من الحمل مما يحول دون تمدد خلايا الثديين . ومما لا شك فيه بأن التضخم الحاصل في الثديين يزول ويعودان لحجمها الطبيعي .

أثر الرضاعة على قوام المرأة

رضاعة الطفل

يجب على الأم المرضعة الابتعاد عن زيادة الوزن التي قد تودي إلى السمنة . ولا يمكن التأكيد بأن الرضاعة هي السبب في تغيرشكل قوام المرأة وتضخم صدرها أو تهدله فهناك الكثر من النساء اللواتي أرضعن عدة أطفال ولم تتأثر أجسامهن أو صدورهن بينما نجد نساء أخريات تآثر قوامهن وتضخمت صدورهن بمرور الزمن ودون إرضاع أطفالهن

هل تسبب الرضاعة الإرهاق والتعب للأم؟

 تشعر الكثيرات من النسوة بالتعب والإرهاق خلال الأسابيع الأولى من الرضاعة . وهذا أيضأ قد يصيب الأم التي تزاول الإرضاع بالزجاجة . ولكن المرأة سرعان ما تستعيد حيويتها ونشاطها بعد ذلك . أما الأم التي ترهق نفسها نفسيأ بسبب قلقها على المولود مما يسبب لها الكآبة ويفقدها الشهية للطعام فعليها تدارك ذلك والاطمئنان على وليدها حتى تزول الكآبة وبالتالي الإرهاق والتعب .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *