تعتبر الملحقية الثقافية لدولة الامارات العربية المتحدة داخل مصر اول ملحقية ثقافية تابعة للسفارة داخل جمهورية مصر العربية حيث مرت الملحقية الثقافية لدولة الامارات العربية المتحدة بمصر بعدة مراحل قبل انفصالها التام حيث بدأ تكوينها باعتبارها تابعة كليا لوزارة الخارجية للامارات العربية المتحدة و من ثم الي تبعية جزئية الي وزارة التربية والتعليم بالامارات ثم بعد ذلك تبعيه الي وزارة التعليم العالي و البحث العلمي بدولة الامارات العربية المتحدة و ذلك في عهد سمو الشيخ  نهيان بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي و البحث العلمي حينذاك حتي عهد سمو الشيخ حمدن بن مبارك ال نهيان وزير التعليم العالي و البحث العلمي الحالي .
و نظرا لطبيعة العلاقات التاريخية و الاخوية بين كلا من جمهورية مصر العربية و دولة الامارات العربية المتحدة و ذلك في جميع النواحي الاجتماعية و الثقافية مما ترتب عليه ان نالت الملحقية دعم خاص كبير من جميع الجهات المعنية بدولة الامارات العربية المتحدة .

دور المحلقية الثقافية لدولة الامارات العربية المتحدة بمصر في دعم العلاقات مع مصر

للملحقية الثقافية لدولة الامارات العربية دور كبير في تدعيم العلاقات مع مصر و كذلك دعم الاستثمارات الاماراتية داخل مصر و ذلك بما يخدم النهوض بمستوي التعليم و كذلك استثمار طاقة ابناء الدولة و تنمية مهاراتهم العلمية والثقافية داخل جمهورية مصر العربية و ذلك هو ما تحقق تحت اشراف الملحقية الثقافية لدولة الامارات العربية المتحدة و كذلك تحت راعيتها حيث تخرج من جامعات و معاهد جمهورية مصر العربية العدد من المواطنين الامارتيين و الذين اصبحو كوادر هامة في دولة الامارات العربية المتحدة ساهمت في نهضة و تطور الدولة .
الاعتماد الكلي للملحقية الثقافية بالقاهرة كان اعتمادا علي مقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة “حفظة الله” حيث قال اننا نركز علي العناية الخاصة بالفرد من النواحي التدريبية و الاجتماعية و التعليمية والتوجية الصحيح من خلال الاجهزة المختلفة للدولة ”  وكذلك تنفيذا لاستراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدولة الامارات العربية المتحدة