تنشيط الأباضة

تنشيط الأباضة

لماذا تحتاج بعض السيدات لتنشيط الأباضة ؟

في بعض الأحيان لاتحدث الأباضة بشكل تلقائي خصوصا عند تلك السيدات التي يعانين من زيادة في الوزن أو أجهاد او حتي الأصابة بمرض تكيسات المبايض حيث ينتج عن تلك الحالات فشل في عملية الأباضة كذلك هناك أسباب أخر ثانوية من الممكن أن ينتج عنها فشل في عملية الأباضة و منها أي مشاكل في الغدة النخامية و كذلك أضطرابات الغدد الدرقية هذا بالأضافة الي زيادة في نسب هرمون البرولكتين و الذي يعرف بـ هرمون الحليب هذا بالأضافة الي بعض الأمراض الجينية مثل الأصابة بالمبيض الطفولي و كذلك بلوغ سن اليأس يتسبب في فشل الأباضة و لذلك تحتاج بعض السيدات الي طرق من أجل تنشيط عملية الأباضة لديها .

كيف يمكن أن أعرف إن كنت أحتاج الي تنشيط الأباضة ؟

أذا كنتي تعانين من أحدي المسببات السابقة لابد من الذهاب الي الطبيبة في أقرب وقت ذلك من أجل الفحص حيث ستقوم الطبيبة المعالجة بعمل أشعة صوتية لكي علي المبيضين للتاكد من اي مشاكل بهم كما ستطلب منك عمل تحاليل مثل قياس نسبة هرمونات الغدد الدرقية و كذلك فحص مستوي هرمون الحليب في الجسم و كذلك الهرمون المنشط للحويصلات او الـ FSH و كذلك الهرمون المكون للجسم الأصفر او هرمون الـ LH و كذلك ستطلب منك الطبيبة تحليل هرمون الذكورة لديكي .

كيف يمكن تنشيط الإباضة ؟

تنشيط التبويض

عملية تنشيط الأباضة تتم لمجموعتين من النساء المجموعة الأولي تلك النساء المصابات بقصور في الغدد التناسلية و الذي أدي الي قصور في هرمونات تلك الغدد أما المجموعة الثانية تلك النساء المصابات بمرض تكيسات المبايض .

المجموعة الأولي المصابة بقصور في الغدد التناسلية

النساء في تلك المجموعة يعانين من ثلة إنتاج هرمونين من الغدد النخامية و هما الهرمون المكون للحويصلات و كذلك الهرمون المكون للجسم الأصفر و تتميز النساء في تلك المجموعة بإنقطاع دائم في الدورة الشهرية و يتم علاج النساء في تلك المجموعة عن طريق :

أسباب تنشيط الإباضة

أستخدام خارجي لتلك الهرمونات

حيث يتم الحقن بتلك الهرمونات لمدة خمس أيام متتالية و ذلك بهدف تنشيط عملية الأباضة

أستخدام هرمون GNRH

يستخدم هذا الهرمون لعلاج النساء التي يعانين من قصور في الغدد التناسلية مجهول السبب حيث يحدث أنقطاع تام للدورة الشهرية مصاحب بنقصان في الوزن .

المجموعة الثانية المصابة بـ تكيسات المبايض

يتم علاج تلك المجموعة أما بدواء مضاد للأستروجين مثل الكلوميفين و يستخدم في المعتاد لتنشيط عملية الإباضة او بأستخدام مزيج من هرموني FSH و LH حيث يسامو تلك الهرمونات في تنشيط عملية الإباضة كما يستوجب علي المريضات في تلك المجموعة أنقاص الوزن و الأبتعاد كل البعد عن الوجبات السريعة و كذلك أستخدام أدوية تساعد علي علاج زيادة مقاومة الأنسولين في الدم مثل الكلوجوفاج .

نصائح عامة لزيادة نسبة الإباضة بالجسم

  • تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات التي تحتاج وقت طويل في الأمتصاص مثل الحبوب و الفاكهه
  • أضافة الدهون المفيدة الي طعامك
  • تحسين وقت النوم
تكيسات المبيضين

تكيسات المبايض

قبل ان نبدأ في تعريف أسباب الأصابة بمرض تكيسات المبايض يجب علينا أولا ان نتعرفي علي التركيب الفسيولوجي للجهاز التناسلي للأنثي .

مما يتركب الجهاز التناسلي للأنثي ؟

يتكون الجهاز التناسلي للأنثي من ثلاث أجزاء رئيسية هما الرحم و قناتي فالوب و المبيضين و بما أننا سنتحدث اليوم عن تكيسات المبايض فسوف نفيض في شرح ما هو المبيض ؟ فالمبيض هو أحد أجزاء الجهاز التناسلي للأنثي و هما مبيضين يقعان في الجزء الأسفل من البطن و بالتحديد جانبي البطن الأيسر و الأيمن و مسئولية المبايض في الأساس هي أنتاج البويضات اللازمة لعملية التكاثر كما للمبيضين وظيفتين أخرتين و هما أنتاج الهرمونات و بالتحديد الهرمونات الأنثوية وهما هرمون الأستروجين و هرمون البروجيسترون .

 

تكيس المبيض

ينتج كل مبيض في المعتاد بويضة شهريا و يستريح الشهر التالي ليقوم المبيض الأخر بوظيفته و هي أنتاج البويضة و يكون المصير المنتظر للبويضة المنتجه أما الأخصاب بواسطة حيوان منوي بعد حدوث الجماع ليبدأ عملية تكون الجنين و أما ان ينتج فشل في الأخصاب مما يتسبب عنه نزول دماء فيما يعرف بـ الدورة الشهرية .

هل المبيض عضو دائم العمل الي أخر العمر ؟

بالتأكيد لأ فالمبيض يتأثر بتقدم العمر و كذلك بالأقتراب من سن اليأس فما هو سن اليأس ؟ أنه السن التي يصبح فيهم المبيض غير قادر علي أنتاج بويضات أي تصبح نسبة حدوث حمل للسيدة 0% حيث يحدث أنقطاع تام للطمث فيما يعرف بتوقف الدورة الشهرية .

و الأن وقد عرفنا مما يتكون الجهاز التناسلي للأنثي و كذلك من تكوين المبايض و كيف تعمل ؟ و ما هي وظيفتها ؟ لنتعرف علي واحد من أشهر الأمراض التي تصيب الأنثي و بالتحديد تصيب المبايض في الأنثي و هو مرض تكيسات المبايض .

ما هي تكيسات المبايض ؟

تكيسات المبيضين

تكيسات المبايض هو مرض هرموني ينتج عنه تكون تكيسات علي احدي المبيضين او كلاهما مما يسبب تأخر الحمل و كذلك بعض الأعراض الأخري طبقا للمسبب لحالة التكيسات و سنستعرض الأن أهم أسباب الأصابة بتكيسات المبايض .

أسباب الأصابة بمرض تكيسات المبايض

عوامل وراثية

العوامل الوراثية من الممكن أن تسبب تغيرات هرمونية و بالتحديد زيادة في نسبة هرمون الذكورة ( الأندروجين ) و هذا هو أول أسباب الأصابة بمرض تكيسات المبايض حيث انه يعمل علي اضطراب عمل المبايض كما انه يعمل علي أصابة الجسم بما يسمي الشعرانية اي زيادة كثافة و سمك الشعر في الجسم للأنثي كما يصاحب الزيادة في نسبة هرمون الأندروجين في الدم في الأصابة بزيادة حب الشباب و أنتشارة علي طول جسم المرأة .

مقاومة الجسم للأنسولين

نتيجة لزيادة وزن المرأة يترتب علي ذلك حدوث ما يسمي بـ مقاومة الأنسولين في هذه الحالة ينتج الجسم الكميات الكافية له و لكن يحدث خلل في أستغلال الجسم لتلك الكميات بطريقة مناسبة و في تلك الحاجة يحدث تزايد لأحتياج الجسم من الأنسولين مما ينتج عنه تحفيز لخلايا البنكرياس لإنتاج المزيد من الانسولين و تساهم زيادة هرمون الأنسولين في زيادة أنتاج المبايض لهرمون الذكورة ( الأندروجين ) كما يمكن ان ينتج عن تلك الزيادة في مقاومة الأنسولين الأصابة بمرض السكري .

الألتهابات الشديدة للرحم

زيادة الألتهابات دائمة مرتبطة بزيادة في إنتاج هرمون الأندروجين عند المرأة حيث أن تلك الزيادة هي المسببة دائما للأصابة بتكيسات المبايض .

كيف يمكنني ان أعرف ان كنت مصابة بمرض تكيسات المبايض ؟

أذا كنتي تعاني من أضطرابات في الدورة الشهرية و كذلك تغيير في كمية الدورة الشهرية و لونها ربما تكون تلك أول أعراض الأصابة بمرض تكيسات المبايض الي جانب إذا لاحظتي زيادة في كثافة الشعر لديكي او تغير في سمك الشعره فتلك أعراض الزيادة في هرمون الأندروجين المسبب لتكيسات المبايض كذلك ظهور حب الشباب كل هذه هي الأعراض التي تظهر علي مريضة تكيسات المبايض .

كيف تتأكد الطبيبة أذا كنت مصابة بتكيسات المبايض ؟

سونار تكيس المبيض

أولي خطوات التأكد من الأصابة بتكيسات المبايض بعد ظهور الأعراض هي عمل أشعة صوتية ( سونار ) علي المبيضين بهدف التأكد من وجود تكيسات علي المبايض حيث تظهر التكيسات واضحة في صورة السونار للطبيبة المعالجة و هنا يتم التأكد من الأصابة بتكيسات المبايض .

كيف يمكنني أن أشفي من مرض تكيسات المبايض ؟

ستقوم الطبيبة المعالجة بأخبارك أن اولي خطوات الشفاء من مرض تكيسات المبايض هو تخفيض الوزن وذلك من أجل تقليل مقاومة الأنسولين كما ستصف لكي الطبيبة بعض أدوية منع الحمل مثل جينيرا والتي تحتوي علي هرموني الأستروجين و البروجيسترون كما ستصف لكي دواء لعلاج مقاومة الأنسولين و هو الجلوكوفاج و الذي في المعتاد يتسبب في بعض الام في المعدة لذلك في بعض الأحيان يتم وصف مسكن مع هذا الدواء .